أخبار مصر

عيناه لم يفارقا قبر صاحبه كلب يرابط عند قبر الطفل ريان

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

بين الجموع الكثيرة التي حضرت في جنازة الطفل المغربي الشهير ريان تسلل كلب أسود بين الجموع وظل حاضرا بين المشيعين حتى وروي ريان الثرى لكنه لم يغادر القبر كما فعل غيره بل ظل مرابطا إلى جوار القبر ولم يفارقه.

وبدا الكلب حزينا مطأطأ الرأس وعيناه لم تفارقا القبر والصندوق الذي دفن فيه، وأشار أهل القرية إلى إن هذا الكلب هو صديق الطفل ريان ويقول أهل القرية كان رفيق الطفل ريان طوال حياته فهذا الكلب شد الأنظار إذ حرص على حضور مراسم الدفن كاملة قبل أن يجلس قريباً من قبرصاحبه الطفل ريان.

وكشف أحد أفراد الأسرة، فى تصريحات لوسائل الإعلام أن ريان لم يكن محط استحسان وحب من أهل القرية فقط بل كانت له علاقة طيبة مع العديد من الحيوانات في المنطقة.

هذا الكلب أسود اللون قد كان واحد من هذه الحيوانات المتحدث أكد أن ريان رحمه الله كان يربي عنزة هي الأخرى وكانت تتبعه في أي مكان مشى إليه ما يميز ريان عن باقي أطفال القرية وكان ريان البالغ من العمر 5 سنوات قد وقع في بئر مهجورة بالقرب من مقر سكنه بقرية إغران ضواحي مكدينة شفشاون.

وأثارت واقعة سقوط ريان في البئر تعاطفا عربيا ودوليا، حيث شهدت أحداث التنقيب والحفر لإخراجه من البئر بإزالة أكثر من 750 ألف طن من الأتربة، متابعة دولية عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة والقنوات التلفزيونية عبر العالم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق