أخبار الفن

الفتاة التي كانت تختبئ خلف شيرين ابو عاقلة ولما لم تنقذها

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

استيقظ الجميع في الوطن العربي على خبر وفاة الصحفية الفلسطينية شيرين أبوعاقلة برصاص فوات الاحتلال الإسرائيلي ووثق مقطع مصور تداوله مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي لحظات استشهاد شيرين أبوعاقلة حيث أصابتها بعيار مباشر في الرأس وصراخ زميلتها إصحي يا شيرين.

حيث أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأربعاء، عن مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة 51 عاما برصاص الجيش الإسرائيلي وأعلنت الوزارة عن مقتل أبو عاقلة بعد وقت قصير من إصابتها الحرجة بعد أن تعرضت للإصابة برصاصة في الرأس

كما أعلنت الوزارة عن إصابة الصحفي علي السمودي خلال اقتحام القوات الإسرائيلية مدينة جنين ومخيمها. وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن عدداً من المواطنين والطواقم الصحفية أصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي وبينهم إصابات خطيرة بعد اقتحام مخيم جنين.

والجدير بالذكر أن هناك صحفية ظهرت بجانت شيرين ابو عاقلة في الصورة المنتشرة وهي الصحفية شدا حنايشة الصديقة المقربة لشيرين والتي كانت ترافقها في تغطيتها الإعلامية .

وقد كشفت شدا التفاصيل الأخيرة حيث قالت هذا الشئ أكد لنا أننا مستهدفون والذي اغتال شيرين كان يقصد أن يطلق عليها في مكان ظاهر من جسمها وأكدت أنه كان من الممكن ان يطلق عليها مباشرة ولكن لم يتوقف الاطلاق بالرغم من أنها كانت على الأرض .

ولدت شيرين نصري أبوعاقلة في مدينة القدس الشرقية عام 1971، وأصبحت وجها أيقونيا للصحافة الفلسطينية، عقب تغطيتها أخبار الانتفاضة الفلسطينية الثانية حيث كانت تتنقل من القدس الشرقية إلى مدن الضفة الغربية تحت رصاصات الاحتلال التي كانت تعم الأجواء، حيث تميزت باحترام وحب الجميع.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق