منوعات

سكرات الموت شاهد فيديو لشابين بعربية مشغلين أغاني دخلوا في حاجز

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

جاء وصف سكرات الموت بأربع آيات على وجه الخصوص، وتلك الآيات هي: قوله عزَّوجلَّ (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ)، فسّر العلماء قوله عزَّ وجلَّ هذه الآية بتأويلين، أحدهما وجاءت سكرة الموت؛ أي شدّته وغلبته.

كالسَّكْرَةِ من النَّوم أو الشّراب المُسكِر حتّى أصبحت هذه السّكرة كأنّها أمرٌ حتميّ تيقّنه الإنسان وصدَّق به، وبأنّ الموت آتٍ لا مفرّ منه، وعاينه بنفسه لا أنّه مُجرّد شيءٍ سمعه وبقي مجهولاً له.

أما الوجه الثاني فهو: وجاءت سكرة الموت بحقيقة الموت، فانتقل الإنسان من الحياة إلى الموت الذي لم يكن مُصدّقاً بأنّه سيصل إليه في أحد الأيام، في فيديو منتشر عالتايم لشابين بعربية مشغلين أغاني دخلوا ف حاجز عالطريق ومـ ــــاتوا، وصوت حشرجتهم وخروج الروح منهم صعب اوي ال عاوز يفوق من غفلته يسمعه وال قلبه ضعيف بلاش ممكن يدخلك نوبة حزن كبيرة صوتهم م وصعب اوي للأسف

أعراض سكرات الموت في السُنّة النبوية
كما جاء ذكر سكرات الموت في القرآن الكريم، فإنّها كذلك ذُكِرَت في السُنّة النبويّة في عددٍ من المواضع، خصوصاً في المرحلة التي كان فيها رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- يحتضر.

فقد ذكر عليه الصّلاة والسّلام لمن كان حوله ما يُعاني من سكرات الموت، ولأهميّة هذا الموضوع فقد أفرد الأمام البخاريّ في كتابه المعروف بصحيح البخاريّ باباً أسماه باب سكرات الموت، وأورد فيه عدداً من الأحاديث الواردة عن رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام.

ومن هذه الأحاديث ما روته أم المؤمنين عَائِشَةَ -رضي اللَّه عنها- قالت: (إنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ بَيْنَ يَدَيْهِ رَكْوَةٌ – أَوْ عُلْبَةٌ فِيهَا مَاءٌ – يَشُكُّ عُمَرُ – فَجَعَلَ يُدْخِلُ يَدَيْهِ فِي المَاءِ، فَيَمْسَحُ بِهِمَا وَجْهَهُ، وَيَقُولُ: (لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، إِنَّ لِلْمَوْتِ سَكَرَاتٍ) ثُمَّ نَصَبَ يَدَهُ فَجَعَلَ يَقُولُ: (فِي الرَّفِيقِ الأَعْلَى) حتى قُبضَ ومالت يداه).[٩]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق