منوعات

قصة حب.. شاب يروي مأساته.. بكلم نفسي في الشارع

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

انتشرت على مواقع التاصل الاجتماعي، صورًا لشاب منهار من البكاء، ويروي قصة مأساته بسبب قصة حب تعرض لها، أدت إلى أنه أصبح مصاب بالجنون.

وقال الشاب: “حسبي الله ونعم الوكيل في اي واحد كان سبب ان حياتي تتخرب بالشكل ده!، أنا حياتي واقفه بسبب ان شخص مريض دخل حياتي وقلبها”.

وتابع: “بقالي 8 شهور مش عارف اتعافي ولا عارف ارجع طبيعي زي الأول ، اكتر من سنه مبقتش انس الفرفوش اللي ضحكتي مكانتش تفارقني”.

وأكمل: “مشكلتي بدأت من ٤ سنين لما رحت ل شخص مريض عشان اطلب ايد بنته، كنت لسه شاب بسيط ف جامعه وقولتله انا عايز اخطب بنتك، فيه الخير رحب بيا وقالي موافق مبدئاً ولكن نأجل الخطوة شوية لغاية ما مستقبلك يبانلو ملامح”.

وأضاف: “لقيته بعدها بيقترح عليا اشتري بيت ف اسكندريه، وبيخليه شرط أساسي ل اتمام الجوازه ، مش بس كدة لا و١٠٠جرام دهب وكلنا عارفين الدهب بكام”.

وتابع الشاب: ” بعد ماجهزت الفلوس رحتله قالي ازاي وانت مش جاهز قولتله فلوس البيت موجوده لكن مش هروح احط فلوس ابويا وفلوسي ف بيت لو الموضوع متمش هبقي خازوق”.

وأكمل: “شدينا ف الكلام .. قولتله كل حاجة نصيب وخلينا حبايب لاني كنت شايف الموضوع تطفيش وخلاص طلعت الموضوع من دماغي الاقيهم بيكلمو اهلي واخوها يكل يقولي تعال ونصلح الموضوع وكدة”.

وأضاف: “كان الحل اني اجيب وشرط مكان حلو ف اسكندريه وبعدها يتمم الجوازه علطول وبما اني كنت ع الحديدة وقتها
( ابويا اداني مبلغ كبير + أُمي اديتني دهب ابيعه + ٣ صحابي ادوني مبالغ كبيره سلف )، روحت اخدت ده كله ودفعتهم ك تمن نص تمن ع الطوب والباقي قسط”.

واختتم: “انهارده وبعد حوالي ٧ شهور خلافات و وحولتني لشخص يمشي يكلم نفسه ف الشارع، حسبي الله ونعم الوكيل فيك حسبي الله ونعم الوكيل فيك وفي صحتك، وعند الله تجتمع الخصوم وانا خصيمك قدام ربنا يوم القيامة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق